السبت، 13 مارس، 2010

احساس غريب مش مصدقه او ما توقعت رد على تعليقي خاصه انها المرة الاولى الي اشارك فيها في "على قولتهم"الشبكة العنكبوتية...بطبيعتي ما احب الشات ولاني من مقتني البلاك بيري...انا مش ضده بس هو مب جوي ولا عالمي.


دخلت دورة واكتشفت فيها عالم المدونات الالكترونية ...فتحت ايميل وسجلت مدونة خاصة فيني لكن ما تجرأت اكتب فيها ...يمكن استحيت مادري ..كأني اتكلم بصوت عالي في وسط المول والكل يطالعني بحكم اني متغطيه بس صوت مثل المدونة ما انشاف بس صوتي ينسمع.

كالعادة في معرض الكتاب امر على اقسام المعرض كلها... وقفت عند استاند الكويت تصفحت بعض الكتب ما اعرف كتاب الكويت "عذرا لجهلي بهم" شدني "خنفروش"يمكن من الجوع وفي خاطري يعرفونه هناك ..خذته و3 كتب لكاتبات من باب الفضول....

يقولون لي ليش الكتب... جوجل اكبر مكتبه بتلاقين الي تبينه...بس

• ما عندي نت دايم "حسب المزاج"الله المستعان

• احب الكتاب كونه ملموس موجود معاي له احساس غير

في البيت صنفت الكتب ..روايات ..تطويرالذات ..قصص قصيره..مقالات..كتيبات ..مطويات..و و خنفروش.

قعدت اقرا خنفروش ..شدني الاسلوب..بسيط.. حروفه مرحه..لحد ما وصلت لين التدوين..اوه.." حتى انا عندي مدونة" ..فتحتها في الدورة بس ما فيها الا فقرة نسختها من الوورد وصورة يعني خالية ما تعبر عن اسمها "خاطراتي"...المهم ما كملت وقمت اشوف المدونة...عجبني الموضوع ونسيت نفسي تذكرت احداث الطمع الانساني المريض الحاقد

...ايام سودا عشناها بلون دخان ابار النفط المشتعلة ...موضوع اكيد ما نقدر ننساه ابد...ضغطت التعليقات ..17 تعليق مشارك...17 صوت..ليش ما اكون منهم عالاقل اسجل مرور بمكان احب التواجد فيه...وقد كان الصوت 18 لي ...بعدها رجعت لما بقى من طبق الخنفروش..

بعد يومين ..المدونة شاغله بالي ..لازم اعدلها او اكتب اي شي ..ما يصيير اهملها...تشجعت وفتحتها...وكانت المفاجأة رسالة من الاستاذ...يالفشله شو بيقول مدونة خاليه!!

حسييت بحرارة واحمر وجهي و و ...ما ابلغ صدقوني اول مرة من اي شي له وقع في النفس غييييير...

شكرا استاذ على ذوقك ومباركتك ...جزاك الله عني كل خير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق